2017-07-08

كيف تظفر بفتاة؟ | الحاجات



نحن نضمن لك بعد تلك النصائح، أن تخرج معها في موعد أول، أو أن تتحدثا ربما في الهاتف أو على الفيسبوك، بعد كده يا معلم أنت وشطارتك. للمزيد من النصائح، يُسعدنا أن نُقدم خدماتنا الإرشادية لك بمقابل مادي بسيط.

النصيحة الأولي
أحرص على أن تختفي من وقت لأخر، هذا يُكسبك غموضًا مميزًا ويعطي الأخرين فرصة لكي يسألوا أين ذهبت؟ وهذا من مصلحتك، فكما تعلم فتياتنا يفضلن الشخص الغامض خصوصًا وأنك لا تهتم بنفسك كثيرًا لتشترك في أحد نواد الجيم لتُربي الباي والتراي أو حتى تهتم بتسريحة شعرك أو تُربي ذقنك وتُهذبها متماشيًا مع الموضة، ولا حتى تضع صورك بعد كل سفرية تُسافرها للخارج، فمن يعلم أنك زرت لبنان والأردن وأوربا مؤخرًا؟ لذلك أحرص على أن تُضفي علي نفسك الغموض، لا تحلق شعرك، أجعل ذقنك تبدوا عشوائية المظهر، أرتدي سويت شيرت كُتب عليه بالعربية كلمات غريبة، كُن دومًا صموتًا. وأضمن بعد ذلك فتاة رقيقة في مكان ما ستعجب بك.

النصيحة الثانية
لا تخرج أبدًا من الفريندزون، كُلهن يتوقعن أنك تُعافر لتخرج من الفريندزون، تباهى دومًا أنك هُناك، لا تكتب أشياء على الفيسبوك من قبيل: “جبتلها ورد، وبرضه لسه حطاني في الفريندزون”، العلاقة هُنا طردية، فكلما أردت أن تخرج من الفريندزون ألتصقت بها وألقصكنك بها أطول فترة ممكنة ولكن إن بدوت غير مبال ومُرحب بتلك الخطوة، سترتبك أمامك وبعد وقت قصير ستبذل هي مجهود خرافيًا لتٌخرجك منها.

النصيحة الثالثة
الحواديت، أحكي حواديت، أبتكر حواديت، ألفها، ليست عن أي شىء بالتأكيد، كُن مُحددًا، عن علاقاتك السابقة بالتأكيد، التي لم تنجح، تحديدًا التي كُنت فيها تُحب من طرف واحد وتبذل مجهودًا كبيرًا دون جدوى، أحكي لها أو ألف عن بوكية الورد التي أرسلته على منزلها، أو ربما عن طرد أراميكس الذي أرسلته لها وفيه بعض الأشياء التي صُنعت يدويًا، أو عن تلك المرة التى عزمتها فيها في مكان راق وأهديتها شىء خاص لها، كُن نحنوحًا مغلوبًا على أمره، دومًا أنت الطرف الضعيف في العلاقة، صدقني ستصعب عليها لدرجة أنها ستُحبك وستريد أن تكون هي بطلة كل تلك الحواديت التي تحكيها.

النصيحة الرابعة
كُن تقليديًا لأقصى درجة، لا تُحاول أبدًا أن تلعب دورًا مُختلفًا، فالأشخاص المُختلفون أصبحوا كُثر، العملة النادرة الآن أن تكون شخص عادي تقليدي، أسمع محمد مُحي وعمرو دياب، وحينما تسألك هل تعرف سعاد ماسي، أسألها في براءة من هي تلك السعاد حتى لو كنت تسمعها، حينما تسألك عن طموحك وأحلامك أخبرها بمنتهى الأريحية أنك لا تفكر كثيرًا في المستقبل، لأنها مرسوم لك، شاهد قنوات الأفلام التقليدية، أسمع الموسيقي التقليدية، ألبس ملابس تقليدية. حينها صدقني ستلفت تقليديتك فتاة ما وستكون فضولية لترى من هو ذلك التقليدي الذي لا يتجمل، حينما تأتي لتُكلمك، أستمر في تقليديتك إن أردت أن تتزوجها.

النصيحة الخامسة
أنسخ ما سأكتبه لاحقًا وأكتبه على الفيسبوك، بعدها ستجد العديد من الفتيات متأثرن وسيحاولن أن يُخففن عنك ما ألم بك.
عزيزي قلبي المُحطم، ألم نتفق على ألا ندخل على بروفيلها مرة أخرى، أولم أخبرك من قبل أنك قوي، لماذا إذًا تجمعت الدموع في عينيك بعد أن شاهدتها تقف بالقرب من صديقتها وهي في فستانها الأبيض، ماذا ستفعل إذًا حينما ترتدي هي فستانها الأبيض قريبًا لتقف بجوار شخص أختارته بدلًا منك؟، ألم نتفق أنك أقوى من ذلك، أيها الأبله؟
صدقني إن نسخت ما كتبته وكتبته أنت، ستظفر بفتاة تسألك عن تلك القصة التى لم تستطع أن تتجاوزها، أخبرها حينها بتنهيدة أنك تجاوزتها ولكن فقط الحنين، صدقني حينها ستحاول تلك الفتاة أن تُساعدك بتجاوزها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق